تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

بدأت الثورة الاقتصادية في الاقتصاد الأمريكي منذ عام ٩٠٠ ‏ثورة في التسويق بصورة أساسية، ونتجت عن افتراض مسئولية الإدارة ة الأمريكية عن سياسة التسويق الإبداعية النشطة الرائدة، فقبل خمسين عاما كان التوجه النمطي لدى رجل الأعمال الأمريكي نحو التسويق لا يزال: "إن قسم المبيعات سيبيع كل ما تنتجه الوحدة الاقتصادية”، أما اليوم، فقد أصبح هذا التوجه: “إن عملنا هو إنتاج ما تحتاج إليه السوق”. ورغم ذلك، فإن رجال الاقتصاد والمسئولين الحكوميين لم يدركوا هذا إلا مؤخرًا, حيث لم تؤسس وزارة التجارة الأمريكية مكتبا للتوزيع إلا في الآونة الأخيرة.

 وفي أوربا لا يزال هناك غياب كامل تقريبا لفكرة أن التسويق هو المهمة المحددة  للشركة, وهذا سبب رئيسي للركود الحالي في الاقتصاديات

أكمل الإطلاع
تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

 إذا اتضح أن فشل أحد العاملين ناتج عن أخطاء وقعت فيها الإدارة، فلا ينبغي  فصله من العمل بأية حال من الأحوال، ومع ذلك، فلابد من عزل من لا يستطيعون الأداء الجيد من وظائفهم؛ فهذا حق الشركة على الإدارة ،وحق أيضًا لروح مؤسسة  الإدارة، خاصة من يجيدون بداخل هذه المؤسسة، وهذا حق أيضًا للموظف على الإدارة؛ لأنه من المحتمل أن يكون هذا الموظف نفسه ضحية لعدم كفاءته في الوظيفة الجديدة، وهذا القرار ينبغي اتخاذه كلما اقتضى هذا الأداء الموضوعي بغض النظر عن الظروف الشخصية.

أكمل الإطلاع