مصعب قاسم عزاوي - حول أدوات تقييم الأداء في الإدارة الصحية و إدارة مؤسسات الرعاية الصحية في بريطانيا Clinical Audit Tools

تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

قدم الدكتور مصعب قاسم عزاوي من جامعة لندن محاضرة استثنائية باللغة الإنجليزية في مركز التعليم الطبي المستمر في مركز مستشفى الملك فيصل التخصصي حول أدوات تقييم الأداء في الإدارة الصحية و إدارة مؤسسات الرعاية الصحية في بريطانيا Clinical Audit Tools ضمن سلسلة المحاضرات الشيقة التي قدمها في المركز حول تقييم الأداء الطبي Clinical Audit.

 

و شرح الدكتور مصعب قاسم عزاوي أولاً مبدأ تحليل القيمة المضافة الذي يعتبر من أهم معايير تقييم العملية تحديد ما إذا كانت هناك قيمة ما تضاف لمستخدم الخدمة عند كل مرحلة من المراحل و يمكن تقييم كل جزء من أجزاء العملية لمعرفة ما إذا كان هناك مكسب قد تحقق أم لا مثلا وقت الانتظار الطويل بين التحويل ومقابلة الأخصائي الاجتماعي أو بين الإجراءات في العيادة الخارجية لا تمثل اي مكسب لمستخدم الخدمة وكذلك الحال بالنسبة للوقت الذي يضيعه مستخدم الخدمة هائماً على وجهه في أرجاء المستشفى انتظاراً لإجراء الأشعة. وعلى الجانب الأخر تمثل الأنشطة التي تتم بكفاءة مثل أخذ عينة دم أو توفير الرعاية المنزلية الفورية عند الحاجة إليها قيمة مضافة أما إذا تم تنفيذ أية إجراءات بلا فاعلية بسبب وجود عطب ما في المعدات حينئذ تنخفض القيمة المضافة للخدمة.

 

ثم تطرق المحاضر د. مصعب قاسم عزاوي لتقنية تحليل التسليم و التي تتضمن فحص كيفية إتمام كل نشاط من الأنشطة و كيفية الشروع في النشاط الذي يليه و تمثل خبرة مستخدم الخدمة على الطريق أثناء العملية بأسرها أساس التحليل. إن كل عملية تسليم تتطلب وقت وجهد حتى يتسنى تسليم مستخدم الخدمة من شخص لآخر أو من جزء لآخر في العملية و لكن للأسف كل عملية تسليم هي فرصة لحدوث تأخير و اضطراب أو خسارة أو تشويش لمعلومات مفيدة و بالنسبة لمستخدم الخدمة فذلك يعني تكرار رواية قصته لفرد آخر من أفراد طاقم العاملين.

 

ثم أشار المحاضر الدكتور العزاوي إلى تقنية تحليل الفترة الزمنية حيث يشير هذا اللفظ إلى تحليل الفترة الزمنية للوقت الذي يمر بين الأجزاء المختلفة من العملية و أثناء ذلك و يمكنك تحديد الفترات الزمنية المعتادة التي يستغرقها كل جزء وملاحظة سبب ذلك. و من المفيد توجيه اهتمام خاص للوقت الذي تستغرقه الأنشطة التي لا تمثل جزءاً جوهريا من العملية فعلى سبيل المثال يستغرق المريض وقتا أطول للسير عبر ممرات المستشفى للوصول إلى الأماكن المتفرقة الواقعة بعيدا عن بعضها البعض مثل- قسم الأشعة و الباثولوجيا وغيرها- عما يستغرقه من وقت للانتقال من مكان إلى آخر داخل العيادة الخارجية علاوة على الوقت الضائع انتظاراً لوصول خدمة الهاتف المحمول لمستخدم الخدمة.

و يعد إرسال المعلومات عبر الوسائل الإلكترونية أسرع من إرسالها بالبريد العادي و مجدداً نكرر القول بأن خبرة مستخدم الخدمة في مواصلة طريقه عبر العملية تعد نقطة الانطلاق نحو هذا التحليل.

 

و اختتم الدكتور مصعب عزاوي محاضرته بالإشارة إلى التقنية الرابعة و التي تسمى تحليل التكلفة، و التي يمكن التعرف عليها بالإجابة عن السؤال الجوهري كم تكلفك أوجه الخلل في عملية تقديم الرعاية الصحية المتميزة في إطار السعي نحو تحسين العمليات من المهم وضوح الرؤية بشأن طبيعة الفوائد المزمع تحقيقها- هل محورها تحسين الجودة أم خفض التكلفة أم كليهما؟ يقول لنا مسئولو إعادة تخطيط العمليات الثقات أن تحسين العمليات لخفض التكلفة وحده أصعب في التنفيذ نظرا لحقيقة أن الأفراد عادة ما يكونوا اقل التزامً بهذا النوع من التغيير. فضلا عن أنه من الضروري إدراك حقيقة أن خفض تكلفة أحد الجوانب من شانه تحميلها على جانب أخر و إذا حدث وكان ذلك الجانب هو قسم أو منظمة أخري فسوف يتسبب ذلك في حدوث شقاق. قد يتطلب إدخال التحسينات على بعض العمليات استثمارات رأسمالية في معدات جديدة أو نقل معدات و أفراد إلى أماكن أقرب لمستخدم الخدمة. قد لا تتمتع بالسلطة التي تخولك إجراء تلك التغيرات في الوقت الحالي ولكن يمكنك تأييد إجراء تحسينات آنية معقولة وعرض الفوائد و الثمار المحتملة لإجراء تغيير جذري كخيار ينفذ في وقت لاحق. ربما يكون كل تحليل من تلك التحليلات قد أشار إلى إمكانية إدخال تحسينات على بعض الجوانب.

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد